تصفح برقم المجلد > فتاوى متنوعة (جمادى الأولى) > طريقة تعليم المسلم الذي لا يعرف العربية أمور دينه

السؤال الرابع من الفتوى رقم ( 20920 )
س4 : إن لي أقارب بفرنسا سوف يأتون في عطلة الصيف فماذا تنصحوني فيما يخص تعليمهم الدين ، للعلم فإنهم مسلمون لكن لا يحسنون العربية ولا يكتبونها ، فهل أبدأ لهم باللغة العربية ، وبعدها أعطيهم كتبًا ، أم أعلمهم التوحيد بأقسامه ، أم أعلمهم الصلاة والطهارة والزكاة والصيام ؟ وإن مدة عطلتهم لا تتعدى شهرين أو شهرا ونصفا . أفيدونا بطريقة نبلغ بها هذا الدين ؛ لعلنا نكون هداة مهتدين .
ج4 : إذا كنت لا تحسن تعليمهم بلغتهم وليس لديك من يستطيع تعليمهم أمور دينهم بلغتهم ، فإنك تعلمهم العربية أولاً تلقينًا وكتابة
( الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 36)
بقدر ما يكفي لتعليمهم أمور دينهم لعموم قوله تعالى : لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ولكن هذا لا يمنع من تعليمهم الطهارة عمليا والذهاب بهم إلى المسجد للصلاة مع الجماعة والبحث عن كتب دينية بلغتهم وبخاصة في الوزارة الدينية أو وزارة التعليم التي لديكم .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو عضو عضو الرئيس
بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

المصدر : فتاوى اللجنة الدائمة



  سابق     تالي